الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعز ﴿ظَهَرَ ٱلْفَسَادُ فِي ٱلْبَرِّ وَٱلْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي ٱلنَّاسِ﴾. قال مجاهد: ﴿فِي ٱلْبَرِّ﴾ قتلُ ابنُ آدم أخاه ﴿وَٱلْبَحْرِ﴾ أخذُ السفينةِ غَصْباً. وقال عكرمةُ وقتادة: البَرُّ: البَوَادي، والبحرُ: القُرَى. قال قتادة: والفسادُ: الشِّركُ. قال أبو جعفر: والتقديرُ على هذا: وفي مواضع البحر، أي التي على البحر. وأحسن ما قيل في هذه الآية ـ واللهُ أعلم ـ قولُ ابن عباس حدثنا بكرُ بن سهل، قال حدثنا عبدُاللهِ بن صالح، عن معاوية بن صالح، عن علي بن أبي طلْحةَ عن ابن عباس ﴿ظَهَرَ ٱلْفَسَادُ فِي ٱلْبَرِّ وَٱلْبَحْرِ﴾. يقول: نقصانُ البركةِ بأعمالِ العبادِ، كي يتوبوا. والمعنى على هذا: ظهر الجدبُ في البَرِّ والبحر، بذنوب الناس.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.