الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعزَّ: ﴿ٱلَّذِيۤ أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ﴾. رَوَى ابن أبي نجيح عن مجاهد قال: أتقنه. قال: وهو مثلُ قوله تعالى ﴿أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ﴾. أي لم يَخْلق الإِنسانَ على خَلْقِ البَهيمةِ، ولا خَلَقَ البَهِيمةَ على خَلْقِ الإِنسان. وقيل: أي لم يعجزْهُ. وأحسنُ ما قيل في هذا، ما رواه خُصَيفٌ عن عكرمة، عن ابنِ عباس في قوله جلَّ وعزَّ ﴿أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ﴾ قال: أحسنَ في خَلْقِهِ، جَعَلَ الكلبَ في خَلْقِه حَسَناً. قال أبو جعفر: ومعنى هذا: أحْسَنَ في فعلِهِ، كما تقولُ: أَحْسَنَ فلانٌ في قَطْعِ اللِصِّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.