الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿إِذْ جَآءُوكُمْ مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ﴾. قال محمد بن إسحق: الذين جاءوهم من فوقهم "بنو قريظة" والذين جاءوهم من أسفل منهم "قريشٌ" و "غَطَفان". * ثم قال جلَّ وعز: ﴿وَإِذْ زَاغَتِ ٱلأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ ٱلْقُلُوبُ ٱلْحَنَاجِرَ﴾. رَوَى حماد بن زيد عن أيوب عن عكرمة قال: بَلَغَ فَزَعُها. وقال قتادة: شَخَصتْ عن مَواضعها، فلولا أن الحُلُوق ضاقتْ عنها لخرجتْ. وقيل: كادتْ تبلغُ. قال أبو جعفر: وأحسنُ هذه الأقوالِ القولُ الأول، أي بلغ وجيفُها من شدَّة الفزع الحلوقَ، فكأنها بلغتِ الحلوقَ بالوجيب.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.