الباحث القرآني

ثم خبَّر تعالى بما يقول المؤمنون فقال: ﴿وَلَمَّا رَأَى ٱلْمُؤْمِنُونَ ٱلأَحْزَابَ قَالُواْ هَـٰذَا مَا وَعَدَنَا ٱللَّهُ وَرَسُولُهُ﴾. وقيل: الذي وعدهم في قوله ﴿أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ البَأْسَاءُ والضَّرَّاءُ﴾ كذا قال قتادة. وقال يزيدُ بن رومان: الأحزابُ: قريشٌ، وغَطَفانُ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.