الباحث القرآني

ثم قال جل وعز: ﴿وَأَنزَلَ ٱلَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ ٱلْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ﴾. أي أعانوهم من أهل الكتاب. قال مجاهد: بني قُريظة. ﴿مِن صَيَاصِيهِمْ﴾ من قصورهم. ورَوَى ابنُ عُيينة عن عمرِو بن دينار عن عكرمة ﴿مِن صَيَاصِيهِمْ﴾ من حصونهم. قال أبو جعفر: والقصورُ قد يُتحصَّن بها، وأصلُ الصِّيصِيَة. في اللغة: ما يُمْتنعُ بهِ، ومنه قيل لقرون البقر: صياصي، ومنه قوله: * "كَوَقْعِ الصَّياصِي في النَّسِيِج المُمَدَّدِ" * يُقال: جذَّ اللهُ صِيصَتَه: أي أصلَهُ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.