الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿مَّا كَانَ عَلَى ٱلنَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ ٱللَّهُ لَهُ﴾. قال قتادة: أي فيما أحلَّ اللهُ له. قال أبو جعفر: وفيه معنى المدح، كما قال جلَّ وعزَّ: ﴿مَا عَلَى المُحْسِنينَ مِنْ سَبيلٍ﴾. * ثم قال جلَّ وعزَّ: ﴿سُنَّةَ ٱللَّهِ فِي ٱلَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلُ﴾. أي لا يُؤاخذون بما لم يُحَرَّم عليهم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.