الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿لَّئِن لَّمْ يَنتَهِ ٱلْمُنَافِقُونَ وَٱلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَّرَضٌ وَٱلْمُرْجِفُونَ فِي ٱلْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ﴾. قال قتادة: كان ناسٌ من المنافقين أرادوا أن يُظهروا نفاقهم، فأنزل الله جلَّ وعزَّ ﴿لَّئِن لَّمْ يَنتَهِ ٱلْمُنَافِقُونَ وَٱلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَّرَضٌ وَٱلْمُرْجِفُونَ فِي ٱلْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ﴾ أي لَنُحَرِّشَنَّك عليهم. وقال مالك بن دينار: سألتْ عكرمة عن قوله ﴿وَٱلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَّرَضٌ﴾ فقال: الزِّنى، وكذلك شهرُ بنُ حوشب. وقال طاووس: نزلت هذه الآية في أمر النساء. وقال سَلَمةُ بن كُهيل: نزلت في أصحاب الفواحش. * ثم قال جل وعز ﴿ثُمَّ لاَ يُجَاوِرُونَكَ فِيهَآ إِلاَّ قَلِيلاً﴾. يجوز أن يكون المعنى: إلاَّ وهم قليل. ويجوز أن يكون المعنى: إلاَّ وقتاً قليلاً.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.