الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعزَّ ﴿وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِّن سُلْطَانٍ﴾. أي من حجة. ﴿إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يُؤْمِنُ بِٱلآخِرَةِ﴾ أي ما امتحناهم به، إلاَّ لنعلم من يؤمنُ بالآخرة، علم شهادة، فأمَّا علمُ الغيب، فاللهُ جلَّ وعزَّ عالمٌ به، قبل أن يكون.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.