الباحث القرآني

ثم قال جل وعز: ﴿وَقَدْ كَـفَرُواْ بِهِ مِن قَـبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِٱلْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ﴾. أي قد كفروا بمحمد ﷺ في الدنيا، حين لا ينفعهم إيمانهم. ﴿وَيَقْذِفُونَ بِٱلْغَيْبِ﴾. قال قتادة: أي بالظنِّ، قال يقولون: لا بعث، ولا جنة، ولا نار. قال مجاهد: ﴿وَيَقْذِفُونَ بِٱلْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ﴾. قولهم: هو ساحرٌ، وهو كاهنٌ، وهو شاعرٌ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.