الباحث القرآني

ثم قال جلَّ وعزَّ: ﴿وَمِنَ ٱلنَّاسِ وَٱلدَّوَآبِّ وَٱلأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ﴾. قال الضحاك: أي ومن النَّاس الأبيضُ، والأحمرُ، والأسودُ. * ثم قال جل وعز: ﴿إِنَّمَا يَخْشَى ٱللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ ٱلْعُلَمَاءُ﴾. أي العلماءُ بقدرته على ما يشاءُ، فمن علمَ ذلك أيْقن بمعاقبته على المعصية، فخافه. كما رَوَى عليُّ بنُ أبي طلحة عن ابن عباس ﴿إِنَّمَا يَخْشَى ٱللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ ٱلْعُلَمَاءُ﴾. قال: الذينَ يعلمونَ أنَّ اللهَ على كلِّ شيءٍ قديرٌ. وفي الحديث (كفى بخَشْيةِ اللهِ عِلْماً، وبالعِزَّة بهِ جهلاً).
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.