الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿قَالُواْ طَائِرُكُم مَّعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ﴾. رُوي عن مجاهد عن ابن عباس قال ﴿طَائِرُكُم مَّعَكُمْ﴾ أي الأرزاقُ والأقدارُ تتبعكُمْ. قال أبو جعفر: ومن هذا قوله جل وعزَّ ﴿وَكُلَّ إنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ في عُنُقِهِ﴾ أي ما يَطيرُ له من الخيرِ والشرِّ، فهو لازمٌ في عنقه، على التمثيل. * ثم قال تعالى: ﴿أَئِن ذُكِّرْتُم﴾ قال قتادة: أي أَإنْ ذُكِّرتم تطيَّرتم. وقَرَأ أبو رَزِينٍ ﴿أَأَنْ ذُكّرْتُمْ﴾. والمعنى على قراءته: أَلأَنْ ذُكِّرتم باللهِ، أو بالعذابِ، تَطَيَّرتُمْ؟ وقرأ عيسى: ﴿قَالُوا طَائِركُمْ مَعَكُمْ أَيِنَ ذُكِّرْتُمْ﴾. وقرأ الحسنُ: ﴿أَيْنَ ذُكِّرْتُمْ﴾ وفسَّره: حيثُ ذُكِّرتُمْ طائرُكُم معكُمْ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.