الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَجَآءَ مِنْ أَقْصَى ٱلْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ﴾. قال مجاهد: هو "حَبِيبُ النَّجارُ". قال قتادة: كان يعبدُ اللهَ جلَّ وعزَّ في غارٍ، فلمَّا سمع بخبرِ المرسلين [جاء يسعى، فقال المرسلين: أتطلبون على ما جئتم به أجراً؟ قالوا: لا، ما أجرُنا إلاَّ على الله، فقال يا قوم اتَّبِعُوا المرسلين] إلى قوله ﴿إِنِّي آمَنْتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونَ﴾ يقول هذا للمرسلين. وقال كعبٌ ووهبٌ: قال هذا لقومه. قال قتادة: فَرَجَمَه قومُه فقال: اللهمَّ اهدِ قومي ـ أحسبه قال ـ فإنهم لا يعلمون، فلم يَزَالوا يرجمونه حتى أَقْعَصُوه، فأدخلهُ اللهُ جلَّ وعزَّ الجنة، ولم يُنْظِر اللهُ قومَه حتَّى أهلكهم. قال كعبٌ ووهبٌ: وَثَبُوا عليه وَثْبةَ رجلٍ واحدٍ، فقتلوه، فإذا هم خامدون.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.