الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿إِنَّ أَصْحَابَ ٱلْجَنَّةِ ٱليَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ﴾. يقال: فلانٌ فَاكِهٌ أي ذو فاكهةٍ، وتَامِرٌ أي ذو تمرٍ، كما قال الشاعر: أَغَرَرْتَنِي وَزَعَمْتَ انَّكَ * لاَبِنٌ بِالصَّيْفِ تَامِرٌ رَوَى ابنُ أبي طَلْحةَ عن ابن عباس ﴿فَاكِهِينَ﴾: فرحين. وفي بعض التفاسير: ناعمين. فأمَّا ﴿فَكِهُونَ﴾ فقال الفراء: معناه كمعنى فاكِهين، كما يُقال: حَذِرٌ، وحَاذِرٌ، وهذا أَوْلاَهَا. وقال أبو زيد: يُقال رجلٌ فَكِهٌ: إذا كان طيِّبَ النَّفسِ ضَحُوكاً. وقال أبو عُبَيْدةَ: يُقال: هو فكِهٌ بالطعام، أو بالفاكهة، أو بأعراض النَّاس. وقال قتادة: ﴿فَكِهُونَ﴾: مُعْجَبون.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.