الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿أَتَدْعُونَ بَعْلاً وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ ٱلْخَالِقِينَ﴾. قال مجاهد: ﴿أَتَدْعُونَ بَعْلاً﴾ أي رباً. وقال الضحاك: هو صنمٌ لهم يُسمَّى بَعْلاً. قال ابن زيد: كانوا ببعلبكَّ. وسُئل ابن عباس عن هذا فسكَتَ، فسمع رجلاً ينشُدُ ضالَّةً، فقال له آخر: أنا بعلُها أي ربُّها، فقال ابن عباس للسائل: هذا مِثْلُ قوله تعالى ﴿أَتَدْعُونَ بَعْلاً﴾ أي ربَّاً. وحكى ابنُ إسحاقَ أنَّ ﴿بَعْلاً﴾ امرأةٌ كانوا يعبدونها. قال أبو جعفر: يُقال: هذا بعلُ الدَّار: أي ربُّهَا. فالمعنى: أَتَدعون رَبَّاً اختلقتُموه، وتَذَرونَ أحسنَ الخَالِقين؟ وأصلُ هذا أنه يُقال لكل ما عَلاَ وارْتَفَع: بَعْلٌ، ومنه قيل: بَعْلُ المرأةِ، ومنه قيل لِمَا شَرِبَ بماءِ السَّماءِ: بَعْلٌ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.