الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿وَجَعَلُواْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ ٱلْجِنَّةِ نَسَباً﴾. قال الفراء: ﴿ٱلْجِنَّةِ﴾ ههنا: الملائكةُ، أي قالوا: الملائكةُ بناتُ اللهِ. ورَوَى ابنُ أبي نجيح عن مجاهد قال: قالوا: يعني كفَّارَ قريش - الملائكةُ. بناتُ اللهِ، فقال أبو بكرٍ: فَمنْ أُمَّهاتُهنَّ؟ قالوا: مُخَدَّراتُ الجنِّ. ورَوَى سعيدٌ عن قتادة قال: قالوا صَاهَرَ اللهُ جلَّ وعزَّ الجنَّ، فوَلدتِ الملائكة. ورَوَى جوبيرٌ عن الضحاك في قوله تعالى ﴿وَجَعَلُواْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ ٱلْجِنَّةِ نَسَباً﴾ قال: قالوا: إبليسُ أخو الرحمنِ جلَّ وعزَّ. وقولُه جل وعزَّ: ﴿وَلَقَدْ عَلِمَتِ ٱلجِنَّةُ إِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ﴾. أي ولقد علمتِ الجِنَّةُ، أن الذين قالوا هذا، لمحضرونَ العذابَ، كذا قال السُّدِيُّ، وهو صحيحٌ، وكذا كلُّ ما في السورة من محضرين. وقال مجاهد: ﴿لَمُحْضَرُونَ﴾ الحِسَابَ، يعني الجِنَّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.