الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿وَإِن كَانُواْ لَيَقُولُونَ. لَوْ أَنَّ عِندَنَا ذِكْراً مِّنَ ٱلأَوَّلِينَ﴾. رُوي عن الضحاك قال: هذا قول مشركي مكة، فلما جاءهم ذكر الأولين، وعلمُ الآخرين، كفروا به فسوف يعلمون. قال أبو إسحق: كان كفار قريش يقولون: لو جاءنا ذكرٌ كما جاء غيرنا من الأولين، لأخلصنا العبادة للهِ عز وجل، فلما جاءهم كفروا به، فسوف يعلمون مغَبَّةَ كفرهم، وما ينزل بهم من العذاب، والانتقام منهم، في الدنيا والآخرة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.