الباحث القرآني

ثم قال جلَّ وعز: ﴿وَٱللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ﴾. قال أبو عبيد: أي وما تعملون منه الأصنامَ وتنحتونه، وهو الخشبُ والحجارةُ وغيرهما. قال قتادة: وما تعملون بأيديكم. ويجوز أن يكون "ما" نفياً، أي وما تعملونه، ولكنَّ اللهَ خالقهُ. ويجوز أن يكون بمعنى المصدر أي وعَمَلكم. ويجوز أن يكون استفهاماً فيه معنى التوبيخ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.