الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿فَبَشِّرْ عِبَادِ ٱلَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ ٱلْقَوْلَ فَيَـتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ﴾. في معنى هذا قولان: القول الأول: قال الضحاك: ﴿يَسْتَمِعُونَ ٱلْقَوْلَ﴾ القرآن، و ﴿أَحْسَنَهُ﴾ ما أمر الله جلَّ وعزَّ به الأنبياء، من طاعته فيتَّبعونه. والقول الآخر: أنهم يستمعون القرآن وغيرَه، فيتَّبعونَ القرآنَ. قال أبو جعفر: القولُ الأولُ حسنٌ، والمعنى: أنهم إذا سمعوا بالعقوبة والعفو، عَفَوْا، ورأوا أنَّ العفْوَ أفضلُ، وإن كانت العقوبةُ لهم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.