الباحث القرآني

ثم أخبر أنه إنما ينبغي أن يُعْبد وحدَه، فقال بعد البراهين: ﴿قُلْ أَفَغَيْرَ ٱللَّهِ تَأْمُرُونِّيۤ أَعْبُدُ أَيُّهَا ٱلْجَاهِلُونَ﴾. أي أفغيرَ اللهِ أعبدُ في أمركم؟. هذا قولُ سيبويه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.