الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿وَأَشْرَقَتِ ٱلأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا﴾. يُبيِّنُ هذا، الحديثُ المرفوعُ عن النبي ﷺ، من طُرقٍ كثيرةٍ صحاح: (تنظرون إلى الله جلَّ وعزَّ، لا تَضَامون في رؤيته). وهو يُروى على أربعة أوجه "لا تُضَامُونَ" و "لا تُضَارُونَ" ولا "تُضَارُوُّنَ" و "لا تُضَامُوُّون". فمعنى (تُضَامُونَ): لا يلحقكم ضيمٌ، كما يلحق في الدنيا في النظر إلى الملوك. و (لا تُضَارُونَ): لا يلحقكم ضيرٌ. و (لا تُضَامُّون): لا ينضمّ بعضكم إلى بعض ليسأله أن يريه. و (لا تُضَارُّون): لا يخالف بعضكم بعضاً، يُقال: ضاررتُه مضارَّة وضِرَاراً: أي خالفتُه.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.