الباحث القرآني

من ذلك قوله عزَّ وجلَّ: ﴿يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ ٱتَّقُواْ رَبَّكُمُ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا﴾. قال مجاهد: خُلِقتْ حوَّاء من قُصَيْرَى آدم. وفي الحديث: "خُلقت المرأة من ضلع عوجاء". وقيل: ﴿منها﴾ من جنسها. * ثم قال تعالى: ﴿وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَآءً﴾. يقال: بَثَثْتُ الشىَّءَ وأَبْثَثْتهُ، إذا نَشَرْتُهُ. منه: ﴿كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ﴾. وقولُه عز وجل: ﴿وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ ٱلَّذِي تَسَآءَلُونَ بِهِ وَٱلأَرْحَامَ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً﴾. قال عكرمة: المعنى: واتَّقُوا الأرحامَ أن تَقْطَعوها. وقال إبراهيم: هو من قولهم: [أسألك باللَّهِ] والرَّحِمِ. قال أبو جعفر: وهذا على قراءةِ مَنْ قرأ بالخفض. وقوله عز وجل ﴿وَآتُوْا اليَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُوا الخَبِيثَ بِالطَّيَّبِ﴾. قال الضحاك: لا تُعطوهم زُيُوفَاً بِجِيَادٍ. وقال غيره: لا تتبَّدلوا الحرامَ بالحلالِ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.