الباحث القرآني

وقولُه جل وعز ﴿مَّن كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ ٱلدُّنْيَا فَعِندَ ٱللَّهِ ثَوَابُ ٱلدُّنْيَا وَٱلآخِرَةِ﴾. رُوِيَ أن أكثر المشركين كانوا لا يؤمنون بالقيامة، وإنما يتقربون إلى الله، ليُوسِّعَ عليهم في الدنيا، ويدفع عنهم مكرُوهَهَا فأنزل الله: ﴿مَّن كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ ٱلدُّنْيَا فَعِندَ ٱللَّهِ ثَوَابُ ٱلدُّنْيَا وَٱلآخِرَةِ﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.