الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿إِنَّ ٱلَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِٱللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُواْ بَيْنَ ٱللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ﴾. قال قتادة: هم اليهود والنصارى، آمنت اليهودُ بموسى والتوراة والإِنجيل، وكفرت بعيسى والإِنجيل، وآمنت النصارى بعيسى والإِنجيل، وكفرت بمحمد والقرآن. * ثم قال جل وعز: ﴿وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُواْ بَيْنَ ذٰلِكَ سَبِيلاً﴾. قال قتادة: اتخذوا اليهودية والنصرانية وابتدعوهما، وتركوا دِينَ اللهِ الإِسلامَ، الذي لم يُرْسَلْ نبيٌ إلا به.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.