الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَىٰ أَكْبَرَ مِن ذٰلِكَ فَقَالُوۤاْ أَرِنَا ٱللَّهَ جَهْرَةً﴾. قال قتادة: أي عياناً. وقال أبوعُبيدةَ: هو من صفةِ القول، والمعنى: فقالوا جَهْرَةً أَرِنَا اللهَ. والقولُ عند أهل النظر قول قتادة. والمعنى: فقالوا أَرِنَا اللهَ رُؤْيَةً منكشفةً، لأن مَنْ عَرَف اللهَ فقد رآه عِلْمَاً.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.