الباحث القرآني

وقوله عز وجل ﴿ يَا أَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ ٱلصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ﴾. قال الضحاك: أي سُكَارَى من النَّوْمِ. وقال عكرمة وقتادة: هذا مَنْسُوْخٌ. وقال قتادة: نسخه تحريم الخمر. يذهب إلى أن معنى سُكَارَى من الشراب. والدليلُ على أن هذا القول هو الصحيحُ أن عمر بن الخطاب رحمهُ الله قال: أُقيمت الصلاةُ فنادَى مُنَادِي رسول الله ﷺ "لاَ يَقْرَبَنَّ الصَّلاةَ سَكْرَان". ورُوي أن بعض من أصحاب رسول الله ﷺ صَلَّى بقومٍ فقرأ: ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الكَافِرُونَ﴾، فَخَلَّطَ فيها فنـزلت: ﴿لاَ تَقْرَبُواْ ٱلصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَىٰ﴾. ثم نُسِخَ هذا بتحريم الخمر. * ثم قال جل وعز ﴿وَلاَ جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُواْ﴾. قال عبدالله بن عباس وأنس: إلا أن تَمُرَّ، ولا تجلس. ورُويَ عن ابن عباس: هو المُسَافِرُ يَمُرُّ بالمسجد مُجْتَازَاً. وروي عن عائشة رحمها اللهُ أنها حَاضَتْ وهي مُحْرِمَةٌ فقال لها النبي ﷺ: "اِفْعَلِي مَا يَفْعَلُ الحَاجُّ غَيْرَ أَن لاَ تَطُوفِي بِالبَيْتِ". * ثم قال جَلَّ وَعَزَّ: ﴿وَإِنْ كُنْتُمْ مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَآءَ أَحَدٌ مِّنْكُمْ مِّن ٱلْغَآئِطِ﴾. قال بعض الفقهاء: المعنى وجاء أَحَدٌ منكم من الغائط. وهذا لا يجوز عند أهل النظر من النحويِّين، لأَِنَّ لِـ "أوْ" معناها، وَلِلْوَاوِ معناها، وهذا عندهم على الحذفِ. والمعنى: وإنْ كنتم مَرْضَى مَرَضَاً لا تقدرون فيه على مَسِّ الماءِ، أو على سَفَرٍ ولم تجدوا مَاْءً، واحْتَجْتُمْ إلى الماء. * ثم قال جَلَّ وَعَزَّ: ﴿أَوْ لاَمَسْتُمُ ٱلنِّسَآءَ﴾. قال ابن عباس: ﴿لاَمَسْتُمْ﴾ جَاْمَعْتُمْ. ويُقْرَأُ: ﴿أَوْ لَمَسْتُمْ﴾. قال محمد بن يزيد: مَنْ ذَهَبَ إلى أنه الجماعُ فَالأَحْسَنُ أَنْ يقولَ: (لَمَسْتُمْ) مثل: غَشِيْتُمْ، وهذا الفِعْلُ إنما نُسِبَ إلى الرَّجُلِ، ومَنْ ذَهَبَ إلى أنه دون الجماعِ فَالأَحْسَنُ أن يقول: (لاَ مَسْتُمْ). * ثم قال جَلَّ وَعَزَّ: ﴿فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً﴾. معنى (تَيَمَّمُوْا) تَعَمَّدُوْا وَاقْصِدُوْا. يقال: تَيَمَّمْتُ كذا وتَأَمَّمْتُهُ: إذا قَصَدْتهُ. والصَّعِيدُ في اللغة: وَجْهُ الأرضِ كان عليه ترابٌ أو لم يكن. والدليلُ على هذا قولُهُ عَزَّ وَجَلَّ: ﴿فَتُصْبِحَ صَعِيدَاً زَلَقَاً﴾. وإنما سُمِّيَ صَعِيْدَاً لأنه نهايةُ ما يَصْعدُ إليه الأرضِ. والطَّيِّبُ: النظيفُ. * ثم قال تعالى: ﴿إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً﴾. لأنه قَدْ عَفَا جَلَّ وعَزَّ، وسَهَّلَ في التَّيَمُّمِ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.