الباحث القرآني

وقولُه جل وعز ﴿وَمَن يُطِعِ ٱللَّهَ وَٱلرَّسُولَ فَأُوْلَـٰئِكَ مَعَ ٱلَّذِينَ أَنْعَمَ ٱللَّهُ عَلَيْهِم﴾. يُروى أن قوماً من أصحاب النبي ﷺ قالوا يا رسول الله: أنتَ معنا في الدنيا، وتُرفع يوم القيامة لفضلك، فأنزل اللهُ عزَّ وجل ﴿وَمَن يُطِعِ ٱللَّهَ وَٱلرَّسُولَ فَأُوْلَـٰئِكَ مَعَ ٱلَّذِينَ أَنْعَمَ ٱللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ ٱلنَّبِيِّينَ وَٱلصِّدِّيقِينَ وَٱلشُّهَدَآءِ وَٱلصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـٰئِكَ رَفِيقاً﴾. فعرَّفهم أنَّ الأَعْلَيْنَ يَنْحدرون إلى ما هو أسفل منهم، فيجتمعون ليذكروا ما أنعم الله عليهم به.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.