الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿لاَ جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِيۤ إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي ٱلدُّنْيَا وَلاَ فِي ٱلآخِرَةِ﴾. قال مجاهد: يعني الأوثان. قال أبو جعفر: قال الخليل: معنى ﴿لاَ جَرَمَ﴾ حقاً، وقد جرم الشيءُ: أي حقَّ وأنشدَ: وَلَقَدْ طَعَنْتُ أَبَا عُيَيْنَةَ طَعْنَةً * جَرَمَتْ فَزَارَةَ بَعْدَهَا أنْ يَغْضَبُوا قال أبو جعفر: فأمَّا دخول "لا" على "جَرَمَ" فلتدلَّ على أنه جواب لكلامٍ، وأنه ليس مستأنفاً. فالمعنى: وجب بطلانُ ما تدعونني إليه، أي ليس له استجابةُ دعوةٍ تنفعُ. وقوله: ﴿وَأَنَّ ٱلْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ ٱلنَّارِ﴾. قال عبدالله بن مسعود: هم السفَّاكون للدِّماءِ، وكذلك قال عطاءٌ، ومجاهد.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.