الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿إِذِ ٱلأَغْلاَلُ فِيۤ أَعْنَاقِهِمْ وٱلسَّلاَسِلَ يُسْحَبُونَ﴾. وقُرئ ﴿وَالسَّلاَسِلُ يُسْحَبُونَ﴾. وفي قراءة أبيٍّ ﴿بِالسَّلاَسِلِ يُسْحَبُونَ﴾. وأجازَ الفراء: ﴿وَالسَّلاَسِلِ يُسْحَبُونَ﴾. قال أبو جعفر: من قرأ ﴿والسَّلاَسلَ يَسْحَبُونَ﴾ فالمعنى عنده: يسحبونَ السَّلاسلَ، وهي قراءة ابن عباس، قال: وذلك أشدُّ عليهم، يُكلَّفون أن يَسْحَبُوهَا ولا يُطِيقونَ. ومَنْ قَرَأَ ﴿والسَّلاَسِلُ يُسْحَبُونَ﴾ فالتَّمامُ عنده ﴿والسَّلاَسِلُ﴾ ثم ابتدأ فقال ﴿يُسْحَبُونَ فِي الحَمِيمِ﴾. قال الفرَّاء: والسَّلاسِلِ بالخفضِ، محمولٌ على المعنى، لأن المعنى: أعناقُهم في الأغلالِ والسَّلاسلِ، كما حُمِلَ على المعنى قوله: قَدْ سَالَمَ الحَيَّاتُ مِنْهُ القَدَمَا * الأُفْعُوَانَ والشُّجَاعَ الشَّجْعَمَا
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.