الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿ذَلِكَ جَزَآءُ أَعْدَآءِ ٱللَّهِ ٱلنَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الخُلْدِ﴾. المعنى: ذلك العذابُ الشديدُ، جزاءُ أعداءِ اللهِ، ثم بيَّن الجزاء فقال: ﴿ٱلنَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الخُلْدِ﴾. والنَّارُ هي دارُ الخُلْدِ، والعربُ تفعل هذا على التوكيد كما قال: أَخُو رَغَائِبَ يُعْطِيهَا وَيُسْأَلُهَا * يَأْبَى الظُّلاَمَةَ مِنْهُ النَّوْفَلُ الزُّفَرُ وهُوَ هُوَ، كما يُقال لك: في هذا المنزل دارٌ واسعةٌ، وهو الدَّارُ. ولا يجوز عند الكوفيين، حتى يُخالفَ لفظُ الثاني لفظَ الأول، لا تقول على قولهم: في هَذَا المنزِل منزلٌ حسنٌ، على أن الثاني الأول، وهو عند البصريين كلُّه جيِّدٌ. وفي قراءة عبدالله بن مسعود ﴿ذَلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللهِ النَّارُ دَارُ الخُلْدِ﴾.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.