الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ ٱللَّيْلُ وَٱلنَّهَارُ وَٱلشَّمْسُ وَٱلْقَمَرُ لاَ تَسْجُدُواْ لِلشَّمْسِ وَلاَ لِلْقَمَرِ وَٱسْجُدُواْ لِلَّهِ ٱلَّذِي خَلَقَهُنَّ﴾. أي ومن علاماته، التي تدلُّ على قدرته، ووحدانيته ﴿ٱللَّيْلُ وَٱلنَّهَارُ وَٱلشَّمْسُ وَٱلْقَمَرُ لاَ تَسْجُدُواْ لِلشَّمْسِ وَلاَ لِلْقَمَرِ وَٱسْجُدُواْ لِلَّهِ ٱلَّذِي خَلَقَهُنَّ﴾. ويجوز أن يكون المعنى: واسجدوا لله الذي خلق الليلَ والنَّهارَ، والشمس والقمر. ويجوز أن يكون المضمر يعود على الشمس والقمر، لأن الاثنين جميعٌ. ويجوز أن يكون يعود على معنى الآيات.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.