الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿لَيَقُولَنَّ هَـٰذَا لِي وَمَآ أَظُنُّ ٱلسَّاعَةَ قَآئِمَةً﴾. قال مجاهد: أي بعملي، وأنا حقيقٌ بهذا. وهذا يُراد به الكافر، ألا تَرَى أنَّ بعدَهُ ﴿وَمَآ أَظُنُّ ٱلسَّاعَةَ قَآئِمَةً﴾؟. * وقوله تعالى: ﴿وَلَئِن رُّجِعْتُ إِلَىٰ رَبِّيۤ﴾ أي على قولك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.