الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿وَٱلَّذِينَ يُحَآجُّونَ فِي ٱللَّهِ مِن بَعْدِ مَا ٱسَتُجِيبَ لَهُ حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ﴾. قال مجاهد: أي من بعد ما أسلم النَّاسُ. قال: وهؤلاء قومٌ توهَّموا أنَّ الجاهليَّة تعودُ. وقال قتادة: الَّذين حاجُوا في اللهِ من بعد ما استُجِيبَ له: اليهودُ والنَّصارى، قالوا: نبيُّنا قبلَ نبيِّكم، ودينُنا قبلَ دينكم، ونحنُ خيرٌ منكم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.