الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ ٱلسَّمَاوَاتِ وَٱلأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَآبَّةٍ﴾. قال الفراء: أراد بثَّ في الأرضِ، دون السَّماءِ، كما قال سبحانه ﴿يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ والمَرْجَانُ﴾ وإنما يخرجُ من المِلْحِ. قال أبو جعفر: هذا غَلَطٌ. روى ورقاءُ، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد في قوله ﴿وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَآبَّةٍ﴾ قال: النَّاسُ، والملائكةُ. وهذا قولٌ حسنٌ، يُقال لكل حَيٍّ: دَابَّةٌ، من دَبَّ، فهو دَابٌّ، والهاءُ للمبالغة، كما يقال: رَاويةٌ، وعَلاَّمَةٌ. * ثم قال جل وعز ﴿وَهُوَ عَلَىٰ جَمْعِهِمْ﴾ أي على إحيائهم ﴿إِذَا يَشَآءُ قَدِيرٌ﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.