الباحث القرآني

وقوله جل وعزَّ: ﴿وَلَمَنِ ٱنتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُوْلَـٰئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِّن سَبِيلٍ﴾. قال قتادة: هذا في القصاصِ، فأمَّا من ظَلَمك، فلا يحلُّ لك أن تظلِمه. قال الحسن: ﴿وَلَمَنِ ٱنتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ﴾ هذا إذا لم يكن ظلمُه لا يَصْلُح. أي هذا فيما أباح الله الانتصارَ منه. وقد روى يونس عن الحسن في قوله ﴿وَلَمَنِ ٱنتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ﴾ قال: إذا لُعِنَ لَعَنَ، وإذا سُبَّ سَبَّ، ما لم يكن حَدّاً، أو كلمةً لا تصلُح.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.