الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿بَلْ قَالُوۤاْ إِنَّا وَجَدْنَآ آبَآءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ﴾. وقرأ مجاهد، وعمر بن عبد العزيز ﴿عَلَى إمَّةٍ﴾. قال الكسائي: هما لغتان بمعنى واحد. قال أبو جعفر: المعروفُ في اللغة، أن "الإِمَّة" بالكسر: الطريقة من الدين والمذهب، كما قال: حَلَفْتُ فَلَمْ أَتْرُكْ لِنَفْسِكَ رِيبَةً * وَهَلْ يَأْثَمَنْ ذُو إمَّةٍ وَهُوَ طَائِعُ والأُمَّةُ: السُّنَّةُ والمِلَّةُ، وقد يكون لها غير هذا المعنى، وقد تكون الإِمَّةُ بمعنى المُلْكِ، والتَّمام كما قال: * ثُمَّ بَعْدَ الفَلاَحِ والمُلْكِ والإِمَّةِ وَارَتْهُمُوا هُنَاكَ القُبُورُ * وروى ابن أبي نجيح عن مجاهد ﴿إِنَّا وَجَدْنَآ آبَآءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ﴾ على مِلَّةٍ. * وقوله جل وعز: ﴿وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ﴾. يجوز أن يكون خبراً بعد خبر. ويجوز أن يكون المعنى: مهتدون على آثارهم.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.