الباحث القرآني

ثم قال جل وعز: ﴿أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَّعِيشَتَهُمْ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا﴾. أي كما قسمنا بينهم الأرزاق، وفضَّلنا بعضهم على بعض، كذلك فضلنا بعضهم على بعض بالاصطفاء بالرسالة. * ثم قال جل وعز: ﴿لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضاً سُخْرِيّاً﴾. أي ليكون بعضهم لبعض خَوَلاً، و "سُخْرِي" و "سِخْرِي" واحدٌ. ثم أخبر جل وعز أن ما عنده من الرحمة خيرٌ فقال ﴿وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ﴾. وقرأ الحسنُ: ﴿تَجْمَعُونَ﴾ بالتَّاء.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.