الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿وَنَادَوْاْ يٰمَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَّاكِثُونَ﴾. قال مجاهد: ما كنا ندري ما معنى ﴿وَنَادَوْاْ يٰمَالِكُ﴾ حتى وجدنا في قراءة عبدالله ﴿وَنَادَوْا يَا مَالِ﴾. قال عبدالله بن عمرو بن العاص: يُنَادُونَ مالِكاً أربعينَ سنةً، فيجيبُهم بعدها ﴿إِنَّكُمْ مَّاكِثُونَ﴾ ثم يُنَادون ربَّ العزة ﴿رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإنْ عُدْنَا فَإنَّا ظَالِمُونَ﴾ فيسكت عنهم مثل عُمُرٍ الدنيا، ثم يقول: ﴿اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ﴾ قال: فليس بعدها إلاَّ صياحٌ كصياح الحمير، أوَّلُه زفيرٌ، وآخرهُ شهيقٌ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.