الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿إِنَّ شَجَرَةَ ٱلزَّقُّومِ طَعَامُ ٱلأَثِيمِ﴾. قال شعبة: سمعتُ سليمنَ عن مجاهد قال: كان ابن عباس جالساً وفي يده مِحْجَنٌ، والناسُ يطوفون بالبيت، فقال رسول الله ﷺ: "يا أيُّها النَّاسُ اتَّقُوا اللهَ ولا تَمُوتُنَّ إلا وأنتم مسلمون، فلو أنَّ قطرةً من الزقُّوم قَطَرتْ على أهلِ الدنيا، لأَمَرَّتْ عليهم عَيْشَهم، فكيف بمن طعامُهُ الزقُّومُ؟". قال أبو الدرداء: ﴿طَعَامُ ٱلأَثِيمِ﴾: طعامُ الفاجر.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.