الباحث القرآني

ثم قال جل وعز: ﴿يَدْعُونَ فِيهَا بِكلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ﴾. قال قتادة: آمنين من الموتِ، والوَصَبِ، والشيطانِ. وقال غيره: آمنين من انقطاع ذلك، ومن غائلةِ أَذَاهُ، ومكروههِ، وليس كفاكهة الدنيا التي لها غائلةٌ، وتَنْفَدُ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.