الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿وَيَوْمَ يُعْرَضُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ عَلَى ٱلنَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ ٱلدُّنْيَا﴾. وقرأ يزيد بن القعقاع ﴿أَأَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا﴾؟ بالاستفهام. قال أبو جعفر: العرب تقرر، وتوبخ بالاستفهام وغير الاستفهام. ويُروى أن عمر رضي الله عنه رأى جابر بن عبدالله ومعه إنسانٌ يحمل شيئاً، فقال: ما هذا؟ فقال: لحمٌ اشتريتُه بدرهم، فقال: أكلَّما قام أحدكم اشترى لحماً بدرهم، واللهِ لو شئتُ أن أكون أطيَبَكم طعاماً، وألينكمْ ثوباً، لفَعلْتُ، ولكنّ الله يقول: ﴿أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ ٱلدُّنْيَا﴾؟ فأنا أترك طيِّباتي. * وقوله جل وعز: ﴿فَٱلْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ ٱلْهُونِ﴾. قال مجاهد: الهُونُ: الهَوَانُ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.