الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿فَٱصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُواْ ٱلْعَزْمِ مِنَ ٱلرُّسُلِ﴾. قال قتادة: هم أربعة "نوحٌ، وإبراهيمُ، وموسى، وعيسى" صلى الله عليهم. وقال مجاهد وعطاء الخراساني: أولو العزم من الرسل خمسةٌ: نوحٌ، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمَّدٌ صلى الله عليهم. * وقوله جل وعز: ﴿بَلاَغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ ٱلْقَوْمُ ٱلْفَاسِقُونَ﴾. أي ذلك بلاغ. وقَرَأ عيسى بن عمر ﴿بَلاَغاً﴾ وقرأ أبو مجلز ﴿بَلِّغْ﴾ على الأمر. * ثم قال جل وعز: ﴿فَهَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ ٱلْقَوْمُ ٱلْفَاسِقُونَ؟﴾ [آية ٣٥]. أي فهل يُهْلك مع رحمة الله، وتفضُّله، إلاَّ القومُ الفاسقون؟
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.