الباحث القرآني

ثم قال جل وعز: ﴿فَٱعْلَمْ أَنَّهُ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ ٱللَّهُ وَٱسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ﴾. والمخاطبة للنبيِّ ﷺ مخاطبةٌ لأمَّته. أي اثبتُوا على هذا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.