الباحث القرآني

وقوله عز وجل ﴿إِذْ قَالَ ٱللَّهُ يٰعِيسَى ٱبْنَ مَرْيَمَ ٱذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ﴾. نعمتُه على مريم: أنه جلَّ وعز اصطفاها وطهَّرها. وقال جل وعز ﴿كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا المِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَها رِزْقَاً﴾. * وقوله جل وعز ﴿إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ ٱلْقُدُسِ﴾. أَيَّدتُكَ: قَوَّيتُكَ، ورُوحُ القُدُس: جبريلُ ﷺ. قيل: قوَّاه به حين همَّوا بقتله، وقوَّاه به في الحُجَّةِ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.