الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿يَا أَهْلَ ٱلْكِتَابِ قَدْ جَآءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ ٱلْكِتَابِ﴾. رُوي عن ابن عباس أنه قال: "زنى رجل من اليهود، فجاءوا يستفتون النبي ﷺ، ليدرؤا عنه الرجمَ، والرَّجْمُ عندهم في التوراة، فأُطلِع النبيُّ ﷺ على ذلك". * ثم قال جل وعز: ﴿قَدْ جَآءَكُمْ مِّنَ ٱللَّهِ نُورٌ﴾. قيل "نورٌ" يعني به النبيَّ ﷺ. وهو تمثيلٌ لأن النور هو الذي تتبيَّنُ به الأَشياءُ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.