الباحث القرآني

وقولُه جل وعز: ﴿وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَاقَوْمِ ٱذْكُرُواْ نِعْمَةَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَآءَ وَجَعَلَكُمْ مُّلُوكاً﴾. رُوي عن ابن عباس أنه قال: يعني الخادمَ، والمنـزلَ. قال قتادة لم يملك أحد قبلهم خادماً. وقال الحَكَمُ بنُ عُتَيْبَةَ ومجاهد وعكرمة: ﴿وَجَعَلَكُمْ مُّلُوكاً﴾ المنـزل والخادم والزوجة. وكذلك قال زيد بن أسلم، إلاَّ أنه قال: فيما يُعلم عن النبي ﷺ: "من كان له بيت، أو قال منـزل يأوي إليه، وزوجةٌ، وخادمٌ يخدمه، فهو مَلِكٌ". قال جل وعز: ﴿وَآتَاكُمْ مَّا لَمْ يُؤْتِ أَحَداً مِّن ٱلْعَٱلَمِينَ﴾. قال مجاهد: يعني المنَّ، والسَّلْوى، وانفراق البحر، وانفجار الحجر، والتظليل بالغمام.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.