الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعز: ﴿قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ ٱلَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ ٱللَّهُ عَلَيْهِمَا﴾. روي عن مجاهد أنه قال: الرجلان من الإِثني عشر نقيباً الذين بعثوا، وهما "يوشَعُ بنُ نُونٍ" و "كلابُ بن قاينَّا" ويُقال: يوقَنَّا. وقال الضحاك: هما رجلان مؤمنان كانا في مدينة الجبارين. والدليلُ على هذا أنهما قالا ﴿ٱدْخُلُواْ عَلَيْهِمُ ٱلْبَابَ، فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ﴾ وقد علمنا أنهم إذا دخلوا من ذلك الباب كان لهم الغلب. وقرأ سعيد بن جبير: ﴿مِنَ الَّذِينَ يُخَافُونَ﴾ بضم الياء. يذهب إلى أنهما كانا من الجبَّارينَ، وأَنْعَمَ الله عليهما بالإِسلام.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.