الباحث القرآني

ثم قال جل وعز: ﴿قَالُواْ يَامُوسَىۤ إِنَّا لَنْ نَّدْخُلَهَآ أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا﴾. أي ليس نقبل مشورة، فأعلمَ اللهُ النبيَّ ﷺ أنَّ أهلَ الكتابِ لم يزالوا يَعْصُون الأنبياءَ، وأنَّ لهُ في ذلك أسوةً. قال أبو عبيدة: معنى ﴿فَٱذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلاۤ﴾ أي اذهب فقاتل، ولْيعنك ربُّك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.