الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ﴾. أي هم ممنوعون من دخولها. ويُروى أنه حرم عليهم دخولها أبداً. فالتمامُ على هذا عند قوله ﴿عَلَيْهِمْ * ثم قال تعالى: ﴿أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي ٱلأَرْضِ﴾. وقد ذهب بعض أهل اللغة إلى أن المعنى ﴿فَإنَّها مُحَرَّمَةٌ عَليْهِم أَرْبَعِينَ سَنَةً﴾. ثم ابتدأ فقال: ﴿يَتِيهُونَ فِي ٱلأَرْضِ﴾. * ثم قال جل وعز: ﴿فَلاَ تَأْسَ عَلَى ٱلْقَوْمِ ٱلْفَاسِقِينَ﴾. يجوز أن يكون هذا خطاباً للنبي ﷺ، أي فلا تأس على قومٍ هذه صفتهم. ويجوزُ أن يكون الخطابُ لموسى ﷺ. يقال: أَسِيَ، يَأْسَى، أَسَىً: إذا حزِنَ، ويُقال: أَسَى الشيءُ يأسو، أَسْوَاً، إذا أصلحته، والمعنى: أنه أزال ما يقعُ الغمُّ من أجله. ولك في فلانٍ إِسْوةٌ، وأُسْوةٌ، أي إذا رأيته مثَلَك نفض عنك الغمَّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب