الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعز: ﴿يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُواْ مِنَ ٱلنَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا﴾. قال يزيد الفقير: قيل لجابر بن عبدالله: أنتم يا أصحاب محمد تقولون: إن قوماً يخرجون من النار، واللهُ يقول ﴿وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا﴾؟ فقال جابر: إنكم تجعلونَ العامَّ خاصاً، والخاصَّ عاماً، إنما هذا في الكفار خاصة، فقرأتُ الآية من أولها إلى آخرها، فإذا هي في الكفار خاصة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.