الباحث القرآني

وقوله تبارك اسمه: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ ٱللَّهُ وَرَسُولُهُ وَٱلَّذِينَ آمَنُواْ﴾. قال أبو عبيد: أخبرنا هُشَيْمٌ ويزيد عن عبدالملك بن سليمان عن أبي جعفر محمد بن علي في قوله جل وعز: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ ٱللَّهُ وَرَسُولُهُ وَٱلَّذِينَ آمَنُواْ﴾ قال: يعني المؤمنين، فقلت له بلغنا أنها نزلت في علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال: علي من المؤمنين. قال أبو عبيد: وهذا يبيِّنُ لك قول النبي ﷺ "مَنْ كنتُ مولاَهُ، فعليٌّ مولاه" فالمولى والوليُّ واحدٌ، والدليل على هذا قوله جل وعز ﴿اللَّهُ وَلِيُّ الَّّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِنَ الظُّلمَاتِ إلَى النوُّرِ﴾. ثم قال في موضع آخر ﴿ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الكَافِرينَ لا مَولَى لَهُمْ﴾. فمعنى حديث النبي ﷺ في ولاية الدِّينِ، وهي أجلُّ الولاياتِ. وقال غير أبي عبيد: من كنت ناصره فعليٌّ ناصره.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.